باب ناظور

ذكرت مصادر متطابقة، أن المكتب الوطني للمطارات “ONDA”، قرر اليوم الثلاثاء، السماح لعائلات ومرافقي المسافرين بولوج ردهات المطارات المغربية، وباحات استقبال وتوديع المسافرين. ويأتي هذا القرار بعد ثلاث سنوات من الحظر، حيث قررت السلطات المغربية في أبريل 2016، منع غير المسافرين من ولوج المطارات، مباشرة بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها بروكسيل، وقررت حينها السماح فقط بمن يتوفرون على تذكرة السفر بولوج ردهة المطار. تجدر الإشارة إلى أن قرار المنع، خلف استياء كبيرا في صفوف المسافرين وعلائلاتهم، في ظل افتقار الأماكن التي تم تخصيصها خارج المطارات لمرافق الانتظار. ففي مطار العروي الناظور، تعيش عائلات المسافرين و القدمين لساعات طويلة تحت رحمة الطبيعة بين حرها و هزمهريرها في الخلاء و أماكن تنعدم فيها المرافق الصحية، ويعيش المنتظرون ساعات من الملل قبل وصول ذويهم. وسبق أن تعالت أصوات المهنيين، بضرورة إعادة فتح المطارات، خاصة وأن المحلات التجارية التي تتواجد بفضاء الانتظار وتوديع المسافرين، يعيش أغلبها كسادا تجاريا، عكس الدول الأخرى التي تعتبر غير المسافرين، بمثابة زبناء يحققون رواجا تجاريا.

مصدر الريفينو