متابعة

بعد تصويت لجنة الصيد البحري بالبرلمان الأوروبي، أمس الأربعاء، بأغلبية كبيرة على اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، عبرت الخارجية المغربية، عن انتشاء الرباط باجتياز اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي لاختبار المرور أمام آخر اللجان البرلمانية قبيل التصويت النهائي.

وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أمس الأربعاء، في تعليق لها على التصويت الأوروبي، أن هذا التصويت يعتبر تطورا منطقيا للدفعة الجديدة التي منحت للشراكة الأوروبية مع المغرب، وتصويت البرلمان الأوروبي على الاتفاق الفلاحي مع المغرب بما يشمل الصحراء المغربية.

وصادقت لجنة الصيد البحري بالبرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء، بأغلبية كبيرة على اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

ويعد هذا التصويت الحاسم (17 صوتا مقابل 7معارضين وامتناع 2)، المرحلة النهائية على مستوى اللجن المختصة بالبرلمان الأوروبي، قبل المصادقة النهائية في الجلسة العامة المنتظرة في فبراير المقبل.

ويغطي اتفاق الصيد البحري المغرب -الاتحاد الأوروبي منطقة الصيد التي تمتد من خط العرض 35 إلى خط العرض 22، أي من كاب سبارطيل شمال المغرب، إلى غاية الرأس الأبيض بجنوب المملكة.

وصوت البرلمان الأوروبي، الأسبوع الماضي، في جلسة عامة بمقر البرلمان بستراسبورغ، على تعديل البروتوكول رقم 1، والبرتوكول رقم 4 من اتفاقية الفلاحة بين المغرب والاتحاد الاوروبي.

وتم قبول الإتفاق بـ444 صوت ومعارضة 167 صوت، وامتناع 68 برلماني.