نُشرت مساء اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي تدوينة تحذر بوجود سائق سيارة أجرة صغيرة بالناظور يُوهم مستعملات السيارة وخاصة الشابات منهن بآثار المس الظاهرة عليهن من خلال نظرة عيونهن حسب قوله وخبرته التي يدّعيها ويدعوهن للرقية الشرعية التي يتقنها أو بتشجيعهن للذهاب معه إلى راق يعرفه.
التدوينة نُشرت من بيت شابة أوقفت بحر هذا الأسبوع الطاكسي “صاحب الدّعوة” وفي طريقها فاجأها بحديثه عن المسّ والرُّقية فاضطرت لمغادرة السيارة دون أخذ رقمها التسلسلي. وهذا ما يمكنه أن يشكل خطرا على نساء المدينة وخاصة التلميذات الصغيرات والشابات.
ومن خلال المنشور التنبيه، وبعد دقائق من نشره ومشاركته، ظهرت شابات تعرّضن لنفس الدّعوة من طرف سائق سيارة الأجرة الصغيرة أو من طرف أكثر من سائق.
وللحد من هذه الممارسات والدعوات الشاذة، وجب تحذير نساء المدينة وتنبيه السلطات المعنية للتكثيف من الدوريات والمراقبة لإيقاف السائق المشبوه.