أظهرت دراسة أنجزتها شركة كازا ترانسبور لفائدة مؤسسة التعاون بين الجماعات، أن النساء في الدار البيضاء يفضلن المشي خلال قضاء أغراضهن، بنسبة 76 في المائة مقابل 57 في المائة بالنسبة للرجال.

وأوضحت نتائج الدراسة التي كشف عنها مؤخرا في الدار البيضاء، في إطار اليوم الدراسي حول موضوع مخططات التنقل الحضرية، أن الرجال يميلون إلى استعمال السيارات والنقل العام الجماعي.

وكشف المصدر ذاته، أن المعدل الزمني لكل عملية تنقل محددة في 11 دقيقة يوميا، حيث أن المشي على الأرجل هو المهيمن، بحوالي 4 مليون و900 ألف من التنقلات يوميا.

وتجدر الإشارة إلى أن الدراسة، اعتمدت على لقاءات مباشرة خلال الفترة الممتدة ما بين يناير وماي الماضي، وشملت 7019 من الأسر، و22 ألفا و960 من الأشخاص تزيد أعمارهم عن 6 سنوات، منهم 51 بالمائة من الرجال و49 بالمائة من النساء على مستوى 34 مقاطعة أو جماعة.