صحف

ذكرت جريدة “أخبار اليوم” أن المغرب قد يسترجع سبتة ومليلية على المدى البعيد، استنادا إلى تقرير أوضح أن 7346 مواطنا مغربيا هاجروا في السنوات العشر الأخيرة للعيش في المدينتين المحتلتين.

وتابعت الجريدة في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن 4000 مولود ازدادوا بهما، الأمر الذي يثير مخاوف سياسية لدى الدولة العميقة الإسبانية لا سيما الأحزاب اليمينية.

وأشارت إلى أن هذا هو ما حذر منه تقرير للمعهد الملكي الإسباني “إلكانو” قائلا: “على المدى القريب من المستبعد أن يدعم السكان الأصليون المغاربة مطالب المغرب بخصوص سيادته على المدينتين سبتة ومليلية”، مرجعا ذلك إلى المساعدة الاجتماعية الكبيرة التي يحصلون عليها من الدولة الاسبانية ومحدودية وزنهم السياسي، غير أن التقرير يعتقد أن هذا التوقع يمكن أن يتغير على المدى البعيد.