باب ناظور
وجه البرلماني، ورئيس مجلس جماعة الناظور، سليمان حوليش، سؤلا شفويا إلى الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفية العمومية، حول مطلب إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية.

وأشار حوليش إلى أن إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية، سيحمل دلالات رمزية وثقافية ولغزية عميقة وراسخة في وجدان المجتمع المغربي قاطبة، وهو ما يستوجب إقرار 13 يناير من سنة شمسية عطلة رسمية.

وختم حوليش المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالتسائل حول مآل المطلب الملح لعموم المغاربة بخصوص إقرار السنة الأمازيغية قانونيا، وجعل 13 يناير من كل سنة عيدا وطنيا يستوجب عطلة رسمية مؤدى عنها.