في إطار الاستنفار الأمني الذي تعرفه مختلف مناطق المغرب الليلة، بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية، تمكنت فرقة أمنية قبل قليل، من إلقاء القبض على نيجيري يروج للكوكايين.

وعاين المحجوزات التي حجزتها عناصر الشرطة القضائية لدى للنيجيري بحي يعقوب المنصور، منها 300 غرام من الكوكايين، قبل أن يتم نقله إلى مقر الشرطة القضائية بولاية الرباط سلا.

وتم الحجز أيضا على مجموعة من الهواتف النقالة، وتشير وثائق الهوية إلى أنه نيجيري، كما تم الحجز على مبلغ مالي بحوزته.

وكان رئيس القيادة العليا للهيئات الحضرية بأمن الرباط، رشيد بريكات، قال مساء اليوم، إن السلطات الأمنية بالعاصمة الرباط، على أتم الاستعداد لتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية هذه الليلة.

وقال بريكات في تصريح صحافي، قبل انطلاق مختلف العناصر الأمنية إلى أماكن تموقعها بشوارع الرباط، “نحن على أهبة الاستعداد لأي طارئ”.

وأضاف، “الدوريات الأمنية موزعة بجنبات الفنادق والمطاعم، حيث السياح الذن يقصدون الرباط، وأيضا المواطنين المغاربة”.

وشدد المسؤول الأمني على أن السلطات الأمنية تحرصة على “أن تمر احتفالات رأس السنة الميلادية هذه الليلة، في أجواء السلم والسلام والطمأنينة”.