رشيد الكويرتي من فاس

نفى سعيد تميمي، والد الطفل يوسف تميمي، صاحب القميص البلاستيكي المكتوب عليه اسم حكيمي، نفيا قاطعا، في اتصال بهسبريس، أن يكون توصل من والدي أشرف حكيمي، نجم المنتخب المغربي لكرة القدم، بأي مبلغ مالي أو هدايا عينية خلال زيارتهما، أول أمس الجمعة، لمنزله الكائن بمنطقة تازوطا بضواحي مدينة صفرو.

وأكد تميمي أنه فوجئ بتداول أخبار تفيد تلقيه مبلغا ماليا قدره 10 ملايين سنتيم من والدي حكيمي، مبرزا أن إقامتهما لم تدم سوى وقت قصير ببيته قبل انصرافهما دون أن يسلماه أي دعم كيفما كان نوعه.

وأوضح والد الطفل صاحب القميص البلاستيكي، الذي أبرز أنه فوجئ بجيرانه يتوافدون على منزله لتهنئته بالدعم المزعوم، أن زيارة والدي حكيمي له كانت للتأكد من معاناته من المرض، كاشفا أنهما التقيا بابنه يوسف وعانقاه وقبلاه، وأعربا عن افتخارهما وإعجابهما بعشقه لابنهما، متمنيين له أن يلتقي بلاعبه المفضل لدى زيارته المغرب.

وأشار سعيد تميمي، وهو يتحدث لهسبريس، إلى أن الصور المتداولة لابنه وهو يتسلم هدايا، عبارة عن كرة قدم وكأس وملابس رياضية، سلمت له من طرف إحدى الجمعيات التي زارت بيته أمس السبت، مبرزا أن الدعم الذي تلقاه من طرف هذه الجمعية تضمن، أيضا، كيسا من الدقيق، ومربى، وجبنا، وبعض الحلوى.

وكان الطفل المذكور، البالغ من العمر ست سنوات، قد حصد تعاطف الكثيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أنه يعاني صعوبات في النطق، ووالده مصاب بـ”المرض الخبيث”.