باب ناظور. أسامة

كما كان منتظرا التأمت أسرة الحمامة بالناظور و شدت الرحال لمركز السوسيو تربوي بأزغنغان بقيادتها الجهوية و المحلية من أجل إرساء دعائم التنسيقية المحلية لحزب التجمع الوطني للأحرار فرع أزغنغان المعقل الرئيسي و القلعة القوية و الصامدة بل و فيها يتربع أقوى رجالات التجمعيين و منها تصدر القرارات الهامة للحزب بالإقليم نظرا للقيمة المعنوية التي تحمل أسماء مناضلي التجمع الوطني للأحرار ..للغاية اجتمعت النخبة التجمعية بأزغنغان يتقدمهم المنسق الإقليمي للحزب بالناظور المناضل السيد أحمد الماحوتي و الكاتب الإقليمي صالح العبوضي و رئيس المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية الدينامو المحرك للتجمعيين السيد محادي توحتوح و نائبة رئيسة المنظمة الإقليمية للمرأة التجمعية سلوى مقريني و بعض أعضاء المجلس الوطني للحزب و كذا رئيس جماعة أزغنغان السيد فانة و بعض أعضاء الجماعة. و سيرا على المساطر الديمقراطية و تتابع الكلمات و المداخلات التي استعرضت نضال التجمعيين و التجمعيات بمدينة الشريف محمد أمزيان و سيرا على النهج الديمقراطي الذي رسمه الحزب لكل اجتماعاته و مؤتمراته صادق الحضور على السيد بوطاهر اليماني كمنسق محلي لمدينة أزغنغان و خولت له صلاحيات اختيار المكتب المحلي للحزب بالمدينة ..في جو طبعته الجدية و المسؤولية اختتم اللقاء الذي أرسى دعائم المكتب المحلي لتنسيقية التجمع الوطني للأحرار بأزغنغان من أجل بلورة نخبة حزبية فاعلة و قادرة على تحمل المسؤولية و خدمة مصالح المدينة و الإقليم سيرا على نهج التجمع الوطني للأحرار الذي ينبني على الحوار و الديمقراطية التشاركية الهادفة وتشجيع النخب الشابة قصد تحمل المسؤولية .