عبد الرحيم مرزوقي

توفي والد الشخص الذي ادعى أنه “راق شرعي” بمدينة بركان ، مساء يوم الجمعة، بعد علمه بخبر اعتقال ابنه والجرائم الفظيعة التي اقترفها.

وكشفت مصادر متطابقة أن الأب المسن تعرض لصدمة كبيرة بعد علمه بخبر اعتقال ابنه و بحوزته مجموعة من الفيديوهات لممارسات جنسية جمعته بزبوناته المفترضات، حيث تدهورت حالته الصحية، خاصة أنه يعاني من مرضي الضغط الدم والسكري.

وأوضحت ذات المصادر أن أب الراقي ” المزعوم” ، كان يعمل قيد حياته مكانيكي للسيارات، كما أنه يعتبر “الراقي” ابنه بالتبني وليس ابنا بيولوجيا.

ويُتابع “الراقي” المعتقل بتهم خطيرة مرتبطة ب “الاتجار في البشر في حق أشخاص في وضعية صعبة لأسباب وأغراض تحت التهديد بالتشهير بهم ،والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب ، والضرب والجرح العمدين وإعطاء مواد مضرة بالصحة”.