تمكن فريق النهضة الرياضية البركانية لكرة القدم من حسم بطاقة التأهل إلى الدور 32 مكرر من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية، بعد عودته من سوسة التونسية بالفوز، بهدف نظيف، على مضيفه الاتحاد الليبي في مباراة إياب الدور 32 من المسابقة.

وبدأ لاعبو الاتحاد الليبي أطوار الجولة الأولى بضغط كبير على النهضة البركانية، بحثا منهم عن المباغتة وإحراز أول أهداف المواجهة، وقد تعامل مع ذلك أبناء المدرب منير الجعواني بالشكل المطلوب، لتفادي تلقي هدف مبكر.

وعرفت أطوار الجولة الأولى توترا في المدرجات من جانب الجماهير الليبية، التي حاولت استفزاز بعثة ومكونات الفريق المغربي، في الوقت الذي تمكن رفاق بكر الهيلالي من امتصاص الضغط الهجومي للاعبي الاتحاد الليبي مع مرور دقائق الشوط الأول.

وتحكمت عناصر النهضة البركانية في مجريات الجولة الأولى للنزال، ما مكنها من إعادة التكافؤ لأطوار التنافس، إذ أتيحت للمغاربة بعض فرص التهديف التي لم يتم التعامل معها بالشكل المطلوب، قبل أن تنتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي على وقع احتجاجات تجاه طاقم التحكيم من طرف الفريق الليبي.

وفي الجولة الثانية للمواجهة واصل الفريق الليبي ضغطه على مرمى الحارس عبد العالي المحمدي، وقد واجهه البركانيون بتغطية دفاعية، وتصديات ناجحة للحارس، أبقت شباك الفريق المغربي نظيفة.

وتعامل لاعبو النهضة بالشكل الأمثل مع مجمل فترات النصف الثاني من المباراة، ما مكنهم من إبعاد الخطورة عن شباكهم، وفي الدقيقة 78 تمكن اللاعب النمساوي من هز شباك الليبيين، مانحا هدف الفوز إلى نادي بركان.

وأنهى الحكم الكونغولي ندالا المباراة بفوز النهضة البركانية بهدف نظيف، عززت به ثلاثية الذهاب، لتحسم بذلك تأهلها إلى دور قبل المجموعات من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.