تمكن فريق ريال مدريد الإسباني، مساء اليوم السبت على أرضية ملعب مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، من التتويج بلقبه الرابع في كاس العالم للأندية، للمرة الثالثة على التوالي، محققا رقما قياسيا في الظفر بلقب هذه المسابقة.

وجاء تتويج النادي الملكي على حساب فريق العين الإماراتي، مستضيف التظاهرة العالمية ومفاجأتها الكبرى، بعدما تغلب عليه بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

هدف ريال مدريد الأول جاء مبكرا من توقيع لوكا مودريش، في الدقيقة 14 من عمر الجولة الأولى، بينما تم تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 60، من طرف اللاعب ماركوس لورنتي.

وفي حدود الدقيقة 79 من عمر المقابلة، تحرك العميد سيرجيو راموس من خط الدفاع المدريدي لتأكيد تفوق الريال، باصما على الهدف الثالث لنادي العاصمة الإسبانية في هذا اللقاء.

هدف الفريق الإماراتي حضر قبل 4 دقائق من انتهاء الزمن الأصلي لمباراة النهائية، من طرف اللاعب تسوكاسا شيوتاني، بينما “العيناوي” نادر يحيى هزّ الشباك بوضع الكرة في مرماه، عن طريق الخطأ في الدقيقة 91، مانحا الريال هدفا رابعا.

نادي العين الإماراتي، وهو يحقق نفس إنجاز الرجاء الرياضي الذي بلغ نهائي “الموندياليتو” سنة 2013، اكتفى بالمرتبة الثانية في أحدث دورات كأس العالم للأندية.

وشق “العين” طريقه صوب المواجهة النهائية من لقاء السد، أمام ممثل منطقة أوقيانوسيا، وصولا إلى ترجيح كفته أمام نادي “ريفر بليت” الأرجنتيني بركلات الحظ في نصف النهاية، عقب مباراة قوية اختتمت بحصة 2-2.

لقب “موندياليتو 2018” هو الأول لسانتياغو سولاري باعتباره مدربا لريال مدريد، وبمقدور التتويج نفسه أن يمنح النادي حافزا قويا لضبط إيقاع الأداء بدوري “الليغا” ضمن قادم الدورات في إسبانيا.

جدير بالذكر أن فريق “ريفر بليت” انتزع المركز الثالث ببطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، المقامة في الإمارات، عقب فوزه على “كاشيما انتلرز” الياباني بنتيجة 4 ـ 0، اليوم السبت أيضا.

تقدم ريفر بليت بهدف سجله برونو زوكوليني، في الدقيقة 24، وأضاف غونزالو مارتينيز الهدف الثاني في الدقيقة 73، ثم سجل رافاييل سانتوس الهدف الثالث في الدقيقة 88 من ركلة جزاء، قبل أن يعود غونزالو لتوقيع الهدف الرابع في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.