عز الدين مقساط

كشف مسافرون وعاملون بالمحطة الطرقية لمراكش، المعروفة ب”باب دكالة”، عن تفاصيل اعتقال 3 من المتشتبه في تنفيذهم جريمة قتل سائحتين بمنطقة “شمهروش” والتمثيل بجثتيهما بطريقة مروعة، يوم الاثنين الماضي.

وتمكن أحد باعة “الحلوى” رفقة زميل له يوفر مياه الشرب للمسافرين على متن الحافلات من اكتشاف أسلحة بيضاء لدى المشتبه فيهم الثلاثة، الذين كانوا قد حجزوا تذاكر للسفر على متن حافلة تربط مدينتي أكادير وأزيلال.

وفي حين كانت الحافلة على وشك الخروج من المحطة، كان البائعان المتجولان، ويقطنان قرب المحطة قد أخبرا السلطات الأمنية بأن هناك مسافرون يحملون سكاكين من الحجم الكبير، حيث قدموا لهم تفاصيل وأوصاف الأشخاص الثلاثة واسم الحافلة التي كانوا على متنها.

من جتهم، أكد مسافرون على نفس الرحلة أنهم فوجئوا، دقائق بعد خروجهم من المحطة، بعناصر أمنية أوقفت الحافلة على بعد مئات الأمتار، لتقوم بعملية تفتيش، أسفرت عن ضبط المشتبه فيهم وحجز ما كان بحوزتهم من أسلحة بيضاء، حيث تم إخفاء رؤوسهم قبل نقلهم إلى إحدى السيارات التابعة للأمن.

وأكد مسافرون في تصريحات ل”اليوم 24″ أنهم صدموا حينما علموا بتفاصيل القضية، حيث قال أحدهم إن حياة الركاب كانت بدورها مهددة لو لم يتم اعتقال هؤلاء الأشخاص، الذين شكلوا خطرا على الجميع بأسلحتهم تلك.