أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس، مساء اليوم الثلاثاء، الشابة التي أجهزت على خليلها بحي المصلى بمنطقة باب الفتوح بفاس بـ20 سنة سجنا نافذا، بعد متابعتها، في حالة اعتقال، بتهمة القتل العمد.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة إلى مطلع شهر يونيو من السنة الجارية حين أجهزت الشابة المذكورة (ف.س)، التي تبلغ من العمر 35 سنة، على “خليلها” السابق (ح. م)، الذي يصغرها بـ10 سنوات، بطعنات قاتلة، في الشارع العام، انتقاما منه على اختياره الزواج بفتاة غيرها.

وكانت مرتكبة هذه الجريمة، التي هزت حينها مدينة فاس، قد ظلت واقفة قرب الهالك وهو يصارع الموت، مصرحة بأنها قامت بالهجوم عليه دفاعا عن شرفها بعد أن عرّضها للاغتصاب.